مراد هوفمان الألماني

  • طباعة
  • 2017-09-24 16:13:28
  • عدد المشاهدات: 640

 ولد فيلفريد هوفمان في ألمانيا عام 1931 ونشأ على المسيحية الكاثوليكية، تدرج في دراساته حتى حاز الدكتوراه في القانون عام 1957

 عمل منذ الخمسينيات في سفارة بلاده في الجزائر، وكان مُقامه في الجزائر السبب الخفي الذي جعله يفكر في الإسلام وثقافته وقرآنه .

 تساءل هوفمان بعد إيمانه فكرياً بوجود الله تعالى كيف السبيل إلى التواصل مع الله لنعرف الطريق المستقيم ؟

 هذا السؤال قاده إلى الإقرار بلزوم الوحي ولكن أي الكتب السماوية تحمل الحقيقة؟ اليهودية أم النصرانية أم الإسلام ؟

 ثم وصل بعد البحث العلمي إلى أنه القرآن، ثم أعلن إسلامه عام 1980 وهو في عمله السياسي الدبلوماسي، لذلك كان إسلامه موضع نقاش في ألمانيا..

 اعتمر عام 1982 وحج وكان سفيراً لبلاده في المغرب عام 1992

 ألف كتباً من أهمها:

 ـ الإسلام كبديل وهو أشهر كتبه. 
 ـ رحلة إلى مكة . 
 ـ الإسلام كما يراه ألماني مسلم .

 يعيش مراد هوفمان في تركيا وهو متزوج من تركية .