فتاوى الطهارة

أعرف عادتي الشهرية

أعرف عادتي الشهرية وأضبطها بخمسة أيام أو ستة أيام، ولكنني في هذا الشهر وبعد أن رأيت الطهر كالعادة، وبعد يومين رأيت مشحة مِنْ دم، فما الحكم؟



الإجابة:
نفتي في ذلك بمذهب السادة الحنابلة الذين يقولون: (إنَّ دم الحيض إنْ جاوز عادتها - كحال المستفتية- فإنها لا تلتفت إلى ما خرج عن عادتها قبل تكرُّره، فما تكرَّر مِنْ ذلك مرتين أو ثلاثاً فهو حيض، وإلا فلا). وبيان ذلك: أنَّ عادتها مثلاً خمسة أيام أو ستة أيام وطهرت، ثم بعد يومين رأت مشحة، فنقول لها: هذه المشحة تعتبر لأول مرة استحاضة، فتصلين وتصومين، ثمَّ إنْ تكرَّرت معك في الشهر القابل والذي بعده تحولت عادتك مِنْ خمسة أيام أو ستة إلى سبعةِ أيام أو ثمانية. ومذهب الحنابلة هذا أوفق للطب الحديث، والله أعلم.