الشيخ إبراهيم الغلاييني

  • طباعة
  • 2017-09-24 02:43:11
  • عدد المشاهدات: 1303

الشيخ إبراهيم الغلاييني

هو الشيخ إبراهيم بن محمد خير الأصيل الحسني المشهور بالغلاييني، مفتي قطنا، وإمامها وخطيبها، من كبار علماء الشام، ومن مؤسسي رابطة العلماء فيها عام 1946م.

 

كان رحمه الله جريئا في الحق، آمراً بالمعروف ناهيا عن المنكر، له مواقف مشهورة في مقاومة الاستعمار الفرنسي، وكان مضرب المثل في تواضع العالِم وزهده، ووفائه لمعلميه، وخشيته لله، والتثبت من النصوص حين يفتي، كان مواظباً على تطبيق السنة لا تفوته منها سنة واحدة، وكلما اطلع على سنة جديدة عمل بها وثابر عليها، حتى عرف بأنه سنة تمشي على الأرض وصدق قول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من أحيا سنتي فقد أحبني، ومن أحبني كان معي في الجنة " رواه الترمذي ٢٦٢١

شيوخه:

منذ حداثة سنة وفقه الله إلى ملازمة كبار العلماء فدرس على محدث الشام الشيخ بدر الدين الحسني والشيخ عطا الله الكسم والشيخ محمود العطار، والشيخ عبد القادر الإسكندراني كما أخذ عن زميله وقرينه الشيخ أبي الخير الميداني، وعن والد زوجته الشيخ سليم النطفجي رحمهم الله. وقد كان لوالده السيد محمد خير - أبي الخير- الغلاييني دور كبير في تربيته على الصلاح وحب العلم.  حفظ عدداً من المتون، وقرأ "حاشية ابن عابدين" في الفقه الحنفي على مفتي الشام الشيخ عطا الله الكسم، وارتقى في العلم حتى صار من أهل الفتيا. وأخذ الفقه الشافعي عن شافعي الشام في عصره الشيخ عيسى الكردي النقشبندي، الذي كان بالنسبة له الشيخ المربي، وكان الشيخ عيسى يربي مريديه على السلوك المنضبط بالشريعة. 

توفي رحمه الله في 15 شوال سنة 1378 للهجرة، 1958 م، ودفن في مقبرة باب الصغير بدمشق.

للتوسع : "حضارة الإسلام" السنة الثامنة عشرة، العدد (4)، رجب 1397هـ/ تموز 1977م.